الصالحين
منتديات الصالحين ترحب بضيوفها

حول جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بقلم ياسين بن ربيع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حول جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بقلم ياسين بن ربيع

مُساهمة من طرف خيرالدين في الخميس ديسمبر 29, 2016 1:26 pm

ياسين بن ربيع
22 ديسمبر، 2013 ·
حول جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

بسم الله و الصلاة والسلام على سيّدنا محمّد صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله وسلّم
أوّلاً: المنهج العام للجمعية هو أقرب إلى منهج محمد عبده من غيره، حتى أن الشيخ ابن باديس قرر أن رسالة التوحيد لمحمد عبده تمثل عقيدة السلف، ولا يخفى على دارس هذا الأثر الواضح لرسالة محمد عبده على رسالة العقائد لابن باديس، انظر مثلاً كلامه على صفة السمع والبصر...الخ، وكلتا الرسالتين تخالفان أصول عقائد التجسيم عند الوهابية
ثانياً: ابن باديس كان يحسن الظن بالوهابية، ولكنه لم يكن على دراية بتفاصيل عقيدة القوم من تجسيم وتشبيه والقول بعقيدة الجلوس وغيرها من الطوام أعاذنا الله، لذلك فإنك تجد على سبيل المثال لا الحصر الشيخ ابن باديس يدافع عن الوهابية ويستدل على ذلك بأنهم أي الوهابية "يثبتون عقيدة الكسب والاختيار" !!!، ومعلوم أن عقيدة "الكسب والاختيار" هي عقيدة المبتدعة الجبرية الضلال عند هؤلاء القوم الوهابية المجسّمة!، فانظر كيف نسب ابن باديس - سامحه الله - عقيدة أهل السنة إلى قوم يتبرؤون منها ليلا نهاراً وبل يكفرون بها جهاراً نهاراً !
والعجيب أنّ ابن باديس صرّح في مقال آخر بأنّه لم يقرأ مؤلفات ابن عبد الوهاب (=مؤسّس البدعة الوهابيّة)، ولا اشترى له كتاباً !!!، فقل بربك : كيف ساغ لابن باديس أن يشهد للوهابية وهو لم يقرأ لهم بل ربما قرأ عمّن كتب عنهم أو لهم ؟!!!، وفي الحقيقة هذه الثغرة غرّرت العوام بالوهابيّة، بل فتحت للمُبتدعة الوهابيّة هوّة تنفد منها بدعهم إلى المجتمع، والله المستعان !، واعتماد مثل الشيخ رشيد رضا كمصدر أدى إلى ما ترى، وقد علمن النساء في خدورهن بأن الشيخ رشيد رضا لأسباب...كان يعمل على تلميع صورة الوهابية حتى أنه طبع رسائل أئمة الوهابية فحذف منها عمداً بعض مواطن التكفير واستباحة بيضة المسلمين!!!، كل هذا لأجل سواد عيون الوهابية كما يُقال!!!، والله حسيبه يوم القيامة على هذه الخيانة، حتى إن أئمة الوهابية ردوا عليه وفضحوا فعله!!!
ثالثاً: ابن باديس مع تعاطفه من حيث المبدأ مع الوهابية في مسائل التبرك والقبور، إلا أنه ذم التكفير والقتل الذي ابتدعه القوم، وراجع ما يتناقله القوم في مدح ابن باديس للوهابية وقارنه مع الأصل وستتبيّن بمكان (((فن التدليس والتلبيس في النّقولات !!!)))
رابعاً: الخطاب الرسمي للجمعية أكرّر الخطاب الرسمي للجمعية، تجاه المستدمر الفرنسي عليه مآخذ خطيرة، فابن باديس مع أنه أفتى بكفر المتجَنِّس بالجنسية الفرنسية آنذاك، إلاّ أنّه في مقال له بعنوان "كلمة صريحة"، ادّعى بأنّه : "عند اشتداد الخطب فإنّ المسلم الجزائري يهبُّ كالأسد من عرينه للدّفاع عن الأرض الفرنسية !!! كما يدافع عن أرضه الجزائرية !!!، حتى وإن لم تطلب منه فرنسا(=المستدمر) ذلك، فإنّه يذهب متطوّعاً !!!..." أو كما قال سامحه الله...والحق أنّ موقف الجمعية من المستدمر الفرنسي يحتاج إلى دراسة معمّقة وليس الأمر كما هو شائع في الأوساط الثقافية عندنا في الجزائر، فمثلاً موقف الشيخ الطيّب العقبي من ثورة التحرير 1954م جدّ سلبي ووخيم، فقد وصف الشيخ العقبي المجاهدين بـ : (((الأوباش !!!)))، وثورة التحرير بـ :...!!!، كما هو مذكور في مذكرات توفيق المدني، وليُراجع أيضاً كتاب صراع بين السنة والبدعة للمفتي حمّاني، ويتوجّب التنويه إلى أنّ هذا الموقف لا يطّرد بالضرورة على كلّ فرد من أفراد الجمعيّة بل هناك منهم من تبنى طريقة الجهاد، وتحرير هذه النّقطة بالذات يحتاج إلى بحث بأكمله...
خامساً: بعد استقلال البلاد ولظروف معيّنة، تبنّت الدولة الجزائرية ما يسمى بتيار الإصلاح (=منهج الجمعيّة)، وكان ذلك على حساب تيار المحافظّين أو ما يُطلق عليه من باب الحرب الإعلاميّة (((الطرقيّة الخرافية!!!)))، فضيّق الخناق على هذا الأخير، وشوّهت بطولاته ومواقفه الجهادية من المستدمر الفرنسي، عند جيل الاستقلال، فالأمير عبد القادر جاهد الاستدمار ولا شيء يذكر عن طرقيّة وتصوّف الرجل!!! وقل نفس الشيء عن الشيخ بوعمامة!!! والحدّاد!!! و...الخ، وأصبحت الزوايا التي كانت قلاعاً للجهاد عبارة عن أوكار للدّجاجلة والمخرِّفين!!! واختزل تاريخها المجيد ودورها البطولي في أتباع ليس لهم من نشاط يذكر بالإضافة إلى التطبيل للعدوّ المستدمر!!! غير الشعوذة والتدجيل و...الخ !!!، بل زوّر التاريخ إلى درجة تحريف الأسباب الحقيقيّة التي كانت من وراء انفصال مشايخ الطرق عن جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريين، فالتاريخ الرسمي يقول بأنّ مشايخ الطّرق حاولوا مكراً الاستحواذ على مقاليد الجمعيّة فانتفض رجال الإصلاح من أتباع الشيخ ابن باديس وخلّصوا الجمعيّة من قبضة المحافظين (=الطرقيّة)، ولكن الأمين العام للجمعيّة توفيق المدني وهو من تيار الإصلاح، ذكر في مذكّراته وبصفته شاهد عيان ما ملخّصه بأنّ الشيخ الطيّب العقبي كان يتلذّّذ بالخصومة مع مشايخ الطرق، وفي أحد الاجتماعات العامة للجمعيّة وأمام كبار مشايخ الطرق قال أي الشيخ الطيّب العقبي :"ولن ترضى عنك اليهود ولا النّصارى - ولارجال الطرق ولا الطرقيّين - حتى تتبع ملّتهم !!!"، فقام مشايخ الطرق وانفصلوا من الجمعيّة...
وقد يكون للدكتور الطالب الإبراهيمي ابن الشيخ البشير الإبراهيمي (=الرجل الثاني في الجمعيّة)، اليد الطولى في غمغمة الحقائق وتزييف المشاهد وذلك حين تولى مقاليد وزارة التربية، وقد يكون أعانه عليه قومٌ آخرون، والله المستعان!
سادساً: الجمعيّة كغيرها من الجمعيات، لها إيجابيات كما لها سلبيات، فيتوجّب وزن أعمالها بميزان شرعي علمي، وصدق الله العظيم القائل في كتابه :{وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ وَلَا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءهُمْ}، فمن إيجابيات الجمعيّة نشر العلم وإقامة المدارس ومحاربة الجهل والدّجل الحقيقي بمفهومه الشرعي...الخ، ومن سلبياتها الخطيرة تلميع أصول التكفير الوهابية وتضييق بعض المسائل الفرعية بل ورفعها إلى أصليات لا يسوغ الخلاف فيها، ونبز المخالف فيها بالبدعة والتشنيع عليه بما لا ينبغي، كمسألة قراءة القرآن على الموتى و..الخ، أما مسألة التبرك بالقبور والاستغاثة فقد كان للمنطق التكفيري الوهابي الأثر البالغ فيها.
هذا ما وسع الفقير تلخيصه في هذه النقاط وإن شاء الله سيأتي مستقبلاً تفصيل ذلك
والله أعلم


عدل سابقا من قبل خيرالدين في الخميس ديسمبر 29, 2016 1:43 pm عدل 1 مرات
avatar
خيرالدين
admin

عدد المساهمات : 710
نقاط : 1716
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 14/01/2014
العمر : 46
الموقع : http://islamchabeb2.ucoz.ae/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://essalihine.3rab.pro

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حول جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بقلم ياسين بن ربيع

مُساهمة من طرف خيرالدين في الخميس ديسمبر 29, 2016 1:27 pm

Ameur Alkonti
لو لم من يكن من مساوي الجمعية بعد اتحادها المبرم مع حكومات الإستقلال بالضبط كما حصل مع ال سعود وال الشيخ في الحجاز ، أقول لو لم يكن من مساويهم إلا الإستيلاء على أملاك وأوقاف الزوايا وجعلها تتسول وانصراف الطلبة عنها لكفى به جرما يجعل العقلاء ينفضون أيديهم منها
avatar
خيرالدين
admin

عدد المساهمات : 710
نقاط : 1716
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 14/01/2014
العمر : 46
الموقع : http://islamchabeb2.ucoz.ae/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://essalihine.3rab.pro

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حول جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بقلم ياسين بن ربيع

مُساهمة من طرف خيرالدين في الخميس ديسمبر 29, 2016 1:40 pm

Imad Eddine Benbouzid
ماﻻ يذكره التاريخ ولن يذكره أن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في فترة ما بعد الاستقلال شاركت وبشكل كبير في تدمير الزوايا وسرقة المخطوطات منها بشكل أو بآخر وإعانة الدولة في تأميم ممتلكاتها وسجن مشائخها ونفي البعض..الخ وأظن أن ما ذكرته آنفا هو السبب الرئيسي في تراجع الزوايا في آداء واجباتها تجاه أبناء هذا البلد الحبيب. .

Bokal Ridha
سل الشيخ البودليمي عن الشيخ الابراهيمي ينبيك...!! كان رحمة الله عليه فاجرا في خصومته وكلامه عن الشيخ ابن عاشور شاهد ودليل (يراجع مقاله:أشيخ الاسلام هو أم شيخ المسلمين)

ياسين بن ربيع
يتوجب التنبيه الى أن الدولة الجزائرية سلمت مقاليد التعاليم والشؤون الدينية والثقافة بعد الاستقلال الى التيار الباديسي وحتى المؤسسات الاخرى كالمجلس الإسلامي الأعلى كان بأيديهم وهذا كان له الدور البارز في تشويه الحقائق وكان على حساب المرجعية الحقيقية وهذ...عرض المزيد

Mahamat Hassan Almindil
إذن هذه الجمعية أساءت على الإسلام والمسلمين، وشوهت التعليم والعقيدة الإسلامية. السؤال: هل لهذه الجمعية علاقة مع الفرنسيين؟

صهيب العربي
بارك الله فيك، شكرا جزيلا لك. توضيحات وتحقيقات مهمة، عندما قرأت النص الذي ذكرته حول هبة الجزائري لحماية الارض الفرنسية لم أكد أصدق ذلك آنذاك وطرحت المسألة على أحد المنتسبين حاليا للجمعية لكن لم يردني منه جواب متعذرا بعدم اتساع وقته، فطويت الأمر في نفسي بين شاك في صحة المعلومة ومصدق لها إلى أن قرأت منشورك اليوم.
Bokal Ridha
من يستطيع ان يطلع على الجريدة العدلية والتي كان يكتب فيها القضاة الشرعيون والأئمة الرسميون وردودهم على جمعية العلما يقف على جلية الأمر وهي في المكتبة الوطنية،وفي الزاوية العلوية بمستغانم كتاب الجزائر بين الماضي والحاضر للعقون فيه حقائق صادمة للمتعلقين بالجمعية،ويمكن كذلك الرجوع الى بداية كتاب المرآة الجلية للشيخ الجلاني العطافي وما صنعته الجمعية بمدرسته التي كانت بالشلف والمكر الذي مكروه به وبها قبل أن ينتقل للعطاف وهو الذي خرج للجزائر فقهاء كثيرين....
ياسين بن ربيع
المشكلة أن الدولة لم تقم بخدمة التراث الموازي لخط الجمعية كما فعلت مع تراث الباديسيين بل هي في وقت مضى سخرت شتى المؤسسات لاحراق هذا التراث باسم محاربة كتب الشعوذة! وفي جرائد الطرقية والمحافظين الكثير من الحقائق التي غيبت عن الأجيال عمدا والله المستعان

Bokal Ridha
أعرف رجلا أخبرني عن جده -وكان عالما فقيها نحويا من خريجي الزيتونة- وعن ردوده على أعضاء جمعية العلما جاء رجال المخابرات بعد أويمات من وفاته وأخذوا صندوق كتبه بدعوى طبعها و إلى اليوم لم يعرفوا لها طريقا ولا مصيرا....

ياسين بن ربيع
وأزيدك من الشعر بيتا هناك الكثير من أعداد جرائد الطرقية مفقودة لذاتها! ولا وجود لها في المكتبات المركزية ولا حتى الأرشيف! وكذلك ردود الطرقية على الجمعية تكاد تكون مفقودة وما بقي منها فهو "مهمش!" "مغبش!" "مكمش!" والله حسيب كل من ساهم في هذا المسخ!

Bokal Ridha
نعم،وقفت على أسماء بعد الجرائد التي كان يصدرهاشيوخ الزوايا في كتيب كتبه الاستاذ الصالح أيت علجت قد تنير الطريق للبحث والباحث.
وأنا اسأل أين الزاوية القاسمية من هذا وهي التي حوت بعض الأرشيف المفقود ؟

Ameur Alkonti
حسبنا الله ونعم الوكيل .
يا جماعة الخير هذا تحصيل الحاصل وأنتم مشكورين على ما تقدموه من حقائق هل من طريقة أوعمل لاسترجاع هذا الماضي التليد .

ياسين بن ربيع
أعتقد اعتقادا جازما أن تعريف النخبة عندنا بشناعة البدعة التيمية وبشاعة الفكرة الوهابية ليس تحصيل حاصل بل هو اللبنة الأساس لإحكام البنيان وتشييد الأركان! فيتوجب على هذه النخبة أن تعرف أحقية مرجعيتنا الدينية الحقيقية التي حافظت على شخصيتنا الإسلامية في وجه أبشع استخراب وأقذع استدمار عرفته الانسانية، من تلكم المرجعية الهجينة التي تجمع المتناقضات! وتسوق الأمم إلى خرابها سوق الخرفان إلى الذئاب! فالحل في ((إعمال)) أعيد وأكرر ((إعمال)) مرجعيتنا السنية:
" في عقد الأشعري وفقه مالك وفي طريقة الجنيد السالك"
هذا هو الميزان الذي فيه خلاصنا وبه يوزن أي عمل سواء صدر هذا العمل من طرقي أو سلفي أو غيره! قد نتفق أو نختلف حول الأسلوب ولكن لب القضية في إعمال الفكرة لا الاهمال...ولا أدري كيف نطمع في الخلاص من هذا السرطان ولا زالت النخب -أقول النخب لا من هم دونهم!- عندنا يحسبون أن ابن تيمية يمثل العقيدة الصحيحة؟!!! وأن مؤسس الوهابية جاء لينتزع "الشرك!!!"؟!!! و...الخ فقلي بربك أنى للطبيب الذي لا يعرف بعد خطورة الفيروس الفتاك الذي ينهش جسد الأمة أن ينصب خطة لمواجهته فضلا عن أن ينشر صيحات التحذير منه فضلا عن أن ينصب نصالا للدفاع من هجماته فضلا عن القضاء عليه من باب القضاء على البلاء؟!!! لا بد من إيقاظ النخب وتحميلهم المسؤولية أمام الله ثم أمام الأجيال! فالله سائلنا لا محالة وويلنا من ربنا! وصدق الله القائل: "وقفوهم إنهم مسئولون"!...

Ameur Alkonti
نحن عندما نقول هذا تحصيل حاصل ليس معناه أنه لا فائدة فيما تكتبونه أخي الكريم لكن نقصد أنه عندنا نسبة لا يستهان بها من المواطن الجزائري تعلم الكثير عن هذا الملف الشائك ولا تحرك ساكنا و عدد قليل من كبار السن لديهم ما يقولون ويشهدون به لو وجدوا أناسا عقلاء أتقياء يحركون هذا الملف : وليكن شعارهم عفى الله عما سلف

ياسين بن ربيع
يا أخي أغلبية النخب لا تعرف شيئا عن خبايا هذه المذاهب الشاذة ولو استنطقت مناهج التعليم التي زبرتها هذه الأيادي -وفيها أناس محسوبون على التيار الطرقي المحافظ!- لوجدتها تقول: الحركة الوهابية حركة إصلاحية!!! وهذا الجهل بخبايا الداء قاسم مشترك حتى بين كثير من الزوايا! وماذا تنتظر من مشايخ زوايا يجعلون من ابن تيمية مجددا؟!!! بل ويسارعون من على منابرهم في تبرئته من عقائد التجسيم؟!!!...وأما القول بأن هناك نسبة لا يستهان بها على دراية بالأمر فهذا القول على حد علمي غريب عجيب! فالقوم أعملوا دعاية لمشايخهم ولمعوهم حتى عرفهم عندنا البشر والحجر والشجر!!! ولو استنطقت ثنايا الأحداث التي وقعت في عشرية الفتنة لتبين لك الامر بجلاء! بل وهناك من زعم كالشيخ شمس الدين أن الكثير من البلايا الطوام المبثوثة في كتب ابن تيمية قد يكون من ورائها المدعو فرج الله الكردي؟!!! وهذا عندي جهل عريض بحقيقة مذهب الحراني وفيه ما فيه!...انزل للساحة وسل رواد الملاعب عن ابن تيمية وسلهم بالمقابل عن سيدي السنوسي التلمساني التوحيدي؟! وستعرف النتيجة مباشرة!...وحتى الذين سمعوا بالملف -كما تقول!- لا يعرفون طبيعة الخلاف الواقع وجلهم يفسره بعامل السياسة! فكن على علم! والله الموفق

Ameur Alkonti
يا أخي أكرر للمرة الثالثة اذا كنت تفهمني غلطا أني لا أقلل من شأن نشر معلومات كهذه لكن أطالب بعمل أكثر كتحريك هذا الملف وأن تتبناه جماعة من عقلاء الأمة ويطالبون بإعادة النظر فيه لأن بحله وتسويته سيصلح بإذن الله حال الجميع .
أما استغرابك لقولي أن هناك نسبة لا يستهان بها على دراية........فجهلك بالشيء ليس دليل على عدم وجوده ؟ نعم رغم الإعلام المركز والمبرمج على ترسيخ عقيدة أن الجمعية هي التي نورت العقول وحررت البلاد ووو....إلا أن هناك عدد قليل من سكان الجنوب من استجاب لهذه الفرية وصدق بها .

ياسين بن ربيع
فقط للتنبيه أنا أعرف أن كلامك غير موجه لنشر المعلومات حول القوم...وأما الدعوة إلى عمل نخبوي جماعي فهذه فكرة متينة توتي أكلها بإذن ربها

Ameur Alkonti
أنا كنت منذ زمن غير بعيد أومن بالتفريق بين الجمعية وبين الوهابية المحضة وكنت دائما أحاول أن أطرح هذا الموضوع للنقاش من أجل تقريب وجهات النظر كلما سنحت فرصة لكن حدث وأن سألت يوما ما أحد المقربين من العلامة سيدي الشيخ محمد بلكبير نور الله ضريحه وقدس سره أقول سألت هذا الرجل وهو بالمناسبة شيخ زاوية معمورة الآن بذكر الله وتعليم العلم الشرعي عن موقف الشيخ من الجمعية فأجابني حرفيا هكذا : كان لا يحبذهم .
فكانت هذه الإجابة بالنسبة لي خاتمة البحث في هذا الملف لإشعار آخر .

ياسين بن ربيع
لأجل ذلك لا بد من إرجاع البوصلة إلى نصابها فالمرجعية الدينية هي المقياس وهي الحاكم لا علان ولا فلان!...فالمشكلة أن شعار الجمعية كان ظاهره: "محاربة استعباد الطرقية للأمة الجزائرية!" فكانت النتيجة بعد الحشو!: جيل يضفي هالت العصمة أو يكاد على هذه الجمعية؟!!! وبالتالي وتبعا تقديس مرجعية الجمعية في المسائل الشائكة أعني: ابن تيمية وابن عبد الوهاب!!! فقد "أخرجونا!!!" من عبودية -منفوخة!- إلى عبودية -مزينة!-؟!!!...وأذكر على سبيل المثال أن أحد المتصدرين لخدمة التراث كتب تعقيبا على أحد المشايخ الذين ذكروا موقف علماء المالكية من ابن تيمية فقال هذا الخادم -أصلحنا الله وإياه!-: ابن تيمية شيخ الاسلام و (((لا يجوز!!!))) أن يقال فيه هذا!!! أو كما قال!...والعجيب أن هذا "المحقق!" يقول أن جوهرة التوحيد هي عقيدة أهل السنة والجماعة!!!

Bokal Ridha
للتصحيح والتوضيح:الشيخ شمس الدين لم يقل أن ابن تيمية بريئ من التجسيد،بل كانت عنده هذه النزعة فوجد الكردي الأرضية ليزيد الكيل أكيالا وخرج من عنده المتر أميالا !! وتحت يدي كتابه جذور البلاء وفيه النص القاطع من كلام ابن تيمية أنه قائل بالتجسيد ،فهو لم ينف الأصل بل نفى ما زيد وهذا إنصاف لا ينبغي أن تاخذنا الحمية عن تطلب وجه الحق فيه،أما الذين يثنون عليه فأحد رجلين:رجل جاهل بحقائق العلم خلو منها ومن تاريخ الرجال،ورجل غلب عليه حسن الظن-يحدوه جمع الكلمة-بأن يصدر من عامي فضلا عن عالم مثل هذا الحشو فضرب صفحا عما ثبت عن الرجل بأنه لا يثبت عنه وأعمل قاعدة الدس وكلا الرجلين غالط،فالأول منهما كفانا جهله مؤونة تكلف الرد،والثاني كذبه الواقع واستفحال الشر ولا وجه للعذر أو تأويل الكلام وحمله على محامل حسنة،وبعد مؤتمر غروزني -الذي يجب اهتباله فرصته-لم يبق للحشو أو "الحاشي" مكان أو كلام...فإن أبى إلا العناد واللجاج فمثله مثل الذي عناه الشاعر بقوله: فإنك واعتذارك من سويد *كحائضة ومشرحها يسيل !!

Ameur Alkonti
والله يا أخي Bokal Ridhaهذا ما كنت أنوي كتابته للأخ ياسين بن ربيع لكن خفت ان يتشعب بنا الكلام وإلا فأنا أعرف الشيخ شمس الدين معرفة الصديق وكنت أحيانا أطلب منه تخفيف لهجته عند الكلام على ابن تيمية فكان يقول لي أنت لا تعرف مكره في نبز الأشاعرة وإلا قلت أكثر من هذا .

ياسين بن ربيع
شنائع ابن تيمية التي يدور قطب رحاها حول التجسيم و...الخ أثبتها كبار العلماء الذين عاصروه وردوا عليه وهذا قبل ولادة فرج الكردي هذا!...والكتب التي استودع فيها ابن تيمية خلاصة عقيدته كالدرء وبيان تلبيس الجهمية ثابتة عليه ثبوت الجبال الراسخات!...ثم إن تلميذه الوفي ابن زفيل الذي هو أتبع له من ظله قد لخص كل عقائد شيخه في نونيته وغيرها من كتبه كالصواعق واجتماع الجيوش! وهي هي نفسها تلك العقائد!...فما هي هذه الشناعات التي يزعم أنها منحولة على الرجل وليس لها وجود في الكتب المذكورة أو في كتب تلميذه؟!!! وما تغني هذه الزوبعة إذا كان الرجل وشيعته قد عبروا بامتياز قنطرة التجسيم!!! نعم الانصاف مطلوب وهو عزيز كما قال إمام دار الهجرة وقد قال ربنا: "ولا تبخسوا الناس أشياءهم" ولكن إذا كان في محله وبشرطه...لم أطلع بعد على كتاب الشيخ شمس الدين ولكن حديثه التلفزيوني حول هذه النقطة بالذات أجده غير موفق وظاهره يصب في غير محل الصواب!...هذا وقد كنت كتبت تعقيبا على أحدهم حول هذا الموضوع بالذات لعلي أعود إليه لاحقا..

Bokal Ridha
ما فهمته من حديثه عن كتابه ومن خلال بعض خلطائه أنه يستعمل معهم الإلزامات والتنزلات ولا يعني ذلك أنه موافق مطابق،لكن كثر العوام والغافلين الجأته إلى سلوك هذا المسلك (ويعجبني فيه أنه كان من أول المتكلمين والمنبهين على فساد وخطر التجسيد والتجسيم في الجزائر إبان عشرية الفتنة في حين سكتت رؤوس كبيرة)إذن سي ياسين حتى تقف على الكتاب فأنا انتظر -وغيري رأيك-،وعن الحراني والزرعي فقد كفانا الإمام المحقق الزاهد الكوثري المؤونة رحمة الله عليه.
avatar
خيرالدين
admin

عدد المساهمات : 710
نقاط : 1716
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 14/01/2014
العمر : 46
الموقع : http://islamchabeb2.ucoz.ae/

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://essalihine.3rab.pro

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى